احتجاجات اجتماعية في المغرب

لقي شخص حتفه بعدما انهارت عليه، صباح اليوم الأربعاء، إحدى الآبار العشوائية لاستخراج الفحم بمنطقة حاسي بلال التابعة لمدينة جرادة جنوبي شرق المغرب.

ووفق المعطيات الأولية، فإن الشخص المتوفى يدعى إبراهيم دحماني في العشرينات من عمره.

وعقب هذا الحادث اتجهت جموع غفيرة من أهالي المنطقة إلى مقر عمالة جرادة للاحتجاج، تنديدا بسقوط أرواح المواطنين في سبيل ضمان لقمة العيش والمطالبة بالتعجيل بتنفيذ البديل الاقتصادي للمنطقة التي فقدت العديد من أبنائها جراء تنقيبهم عن الفحم الحجري فيما يوصف بـ”آبار الموت”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...