بكت لأجل الكتب..وزير الثقافة يٌكرّم الموظفة بالمكتبة العمومية بسليمان (صور)

كرّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين عشية يوم أمس الأربعاء 26 سبتمبر 2018، بسمة الزياني الموظّفة بالمكتبة العمومية بسليمان، وذلك بعد إتلاف حوالي 5000 عنوان من المكتبة من مجموع 25000 جراء الفيضانات التي شهدتها الجهة مؤخّرا.

وحضر التكريم كل من المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بنابل نبيل الزقرني، ومدير الإدارة العامة للكتاب نزار بن سعد، حيث اعتبر الوزير أن بسمة هي مثال متميّزا للمكتبية الوطنية المخلصة لعملها، مثمنا حرصها على الدفاع على مؤسستها وتسخير الموادّ المكتبية لفائدة الروّاد، مشدّدا على أهمية تجاوز هذه المصاعب بالفنون والأداب.

كما أكّد وزير الشؤون الثقافية خلال اللقاء وصول 7000 عنوان إلى المكتبة العمومية بسليمان في انتظار بقية التجهيزات لتعويض ما أُتلف.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوات للموظفة وهي تبكي بحرقة بسبب اتلاف الامطار الطوفانية كتبا وصفت بأنها لا تقدر بثمن في المكتبة العمومية بسليمان.

وللتذكير فقد بادرت إدارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية بتوفير 5000 كتاب إعادة الحياة لهذا الفضاء الثقافي، وفي السياق ذاته تعهد عدد من الناشرين التونسيين بالمساهمة في تعويض هذا الضرر الكبير الذي طال المكتبة وروادها من خلال الالتزام بتوفير 20 ألف كتاب، وفق ما أكده رئيس إتحاد الناشرين التونسيين محمد صالح معالج .

بسمة الزياني تبكي بحرقة على الكتب التي أتلفتها مياه الأمطار في مكتبة سليمان
وزير الشؤون الثقافية يكرم بسمة الزياني
وزير الشؤون الثقافية يكرم بسمة الزياني

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...